الخميس 19 جانفييه 2017 , الموافق لـ الخميس 21 ربيع الثاني 1438
تقديم عام للولاية
بحث متقدم
webadminwebadmin
20/10/2015, 20:00
webadminwebadmin
20/10/2015, 20:02
webadminwebadmin
16/09/2014, 00:00
webadminwebadmin
16/09/2014, 00:00

 1  

احصل على رابط الموضوع عبر رمز الإستجابة السريع QRcode.
لمحة تاريخية عن الولايـة

 

لمحة تاريخية:

بحكم موقعها من الخارطة الوطنية (الجنوب الشرقي) تتميز ولايـة الوادي بوجود إقليمين مختلفيـن و همـا:  

  • إقليم وادي سـوف: المتـواجـد على طـول العـرق الشـرقي الكبيـر مـن الصحـراء المنخفضـة عنـد نقطـة التقـاء الطريقيـن الوطنيين رقـم 16 و رقـم 48 اللـذان يربطان على الترتيب عنابة بورقلة مرورا بتبسة وبسكرة والجمهورية التونسية.
  • إقليم وادي ريـغ: يوجـد في الجهـة الغـربية على خط بسكره - تقرت و الـذي يمـر علـى دائـرتـي المغيـر و جـامعــه.

أصل سكان ولاية الوادي:

 - منطقة سوف: لقد ذكر إبن خلـدون دون تدقيـق،  أن أصل القبائـل التي تسكـن هذه المنطقـة مـن قبائـل الزناته ،  ووجـود الآثار الرومانية في بعض القرى من المنطقة تدل على مرور الرومان و الفنـيقيين في هـذه الربوع مثل العقلة  بدائرة الرباح ، ولم تعرف التطـور إلا عنـد وصـول المسلميـن تحـت قيادة حسـان بن نعمان  حيث برزت قبيلتيـن هما : الطرود و العدوانيين الذيـن سيطـروا علـى الجهـة إلـى غايـة مجـيء الفرنسييـن سنة 1872، ومـن ثـم بـدأت الحركـات التحررية ضد المستعـر بحيث    ظهر الشيخ المقراني وعبد العزيـز ابن حداد ثم تبعتـه مقاومـة بوشوشه ، و لقد تواصلت هذه  الانتفـاضـات إلى غـاية 1917 أين أعلن الهاشمـي بن إبـراهيـم شيـخ الـزاويـة القـادريـة الحرب ضد المستعمـر .

 - منطقــة وادي ريغ: سكان هذه المنطقة الملقبـون باسم بنوا ريغة الذين لم يعرفوا وجـود الرومان بها ولكن عند قدوم قبائـل الزيانيين -  أجبـروا قبائل المنطقة على الهروب للجبـال المجـاورة أو الهجـرة إلـى بسكره و ورقله واتخذوا من مدينة تقرت عاصمة لهـم، وحكم سكان وادي ريغ بن يوسـف بن عبد الله و بـن ابراهيـم بن ريغة خاصة في تماسين و ذكر المـؤرخ بن خلدون في مقدمتـه قصور ورتلانـه – تقديـدين – تمرنـه و تندلــه، و أثناء وصـول المسلمين تحـت قيادة حسن بن نعمان أعطي المنطقـة إشعـاع خاص، وابتداء من الاحتلال الفرنسي لهذه المنطقة سنة 1854 وقعت انتفاضات  و تواصلت إلى تاريـخ الاستقـلال.

  ملاحم حرب التحرير:       مشاركة المنطقة في الحركات الوطنية انطلقت من الأربعينات مع ظهور حركة العلماء المسلمين وحزب الشعب الجزائري قبـل اندلاع ثورة التحرير الوطنية في أول نوفمبـر 1954 و قد شارك الشيوخ منهم بن مبروك أداموا، فـقيه و عبيدي بصفة فعالة في تحضير الثورة التحريرية من جهة و من جهة أخري يجب الإشارة إلى أن المنطقة قد لعبت دورا لوجستيكيا في تزويد الثورة  بالأسلحة في اتجاهات مختلفة من الوطن مما ساعد على اندلاعهـا و تواصل هذا الدعم في تسليح جيش التحريـر في كـل مراحـل الثورة – و عرف نقل هذه الأسلحة عدة كمائن و معارك ضاريـة وعنيفة مع قوات المستعمر مثل معركة(الدبيديبي – هود شيـكه – بئـر الرومان – سيدي خلـيل … الخ). و تضم ولاية الوادي عدد كبير من القادة و الشهداء و المجاهدين مشهود لهم عبر تاريخ الجزائر الحافل بالمفاخر والبطولات.


webadmin  ،  Tuesday 20 October 2015  ،   طبع pdf