الخميس 19 جانفييه 2017 , الموافق لـ الخميس 21 ربيع الثاني 1438
تقارير
بحث متقدم
webadmin
26/12/2015, 02:05
webadmin
31/10/2015, 15:24
webadmin
31/10/2015, 15:21
webadmin
31/10/2015, 15:23
webadmin
03/01/2016, 01:08
webadmin
31/10/2015, 15:19

 1  

احصل على رابط الموضوع عبر رمز الإستجابة السريع QRcode.
ما قيل عن ولاية الوادي
اختتمت سهرة الاحد 21 من نوفمبر فعاليات المهرجان الدولي لوس في طبعته الثانية على مدار خمسة أيام كاملة الذي شهد مشاركة دولية واسعة على غرار اسبانيا ، موريتانيا، ألمانيا، هولندا، تونس ، الأردن، مصر،، فلسطين، تركيا، باكستان والبلد المنظم الجزائر حيث كان الجمهور السوفي حاضرا بقوة واستمتع بعديد السهرات التي  شملت عديد الطبوع والثقافات من مختلف بقاع العالم.
وتعاقب عديد الفنانين على ركح الحديقة النباتية بالشط بقيادة المايسترو كمال معطي وفرقته الموسيقية ونذكر:  الفنانة الفلسطينية نادين الخطيب، الشاب أنور، المنشدان محمد وديما بشار ، المنشد كمال رزوق ، عبد الرحمن غزال ، زغدي محمد الخامس ، الفنانة طاوس ، سعاد عسلة، ندى الريحان ، معراج شراد، لخضر حشيفة، الشاب مقدود،  دريس التومي، سهيلة العلمي ، عبد الله مناعي، علي قسوم، عبد الحميد شواكري،  الصادق جمعاوي ،الفرقة الموسيقية المصرية، فرقة النخ المحلية و فرقة مستغانم، فرقة القيتارة التارقية تمنراست ، فرقة النخ، فرقة مرزوق من بسكرة ، فرقة همس الانامل، فرقة البيارق، فرقة نسمات الصحراء، فرقة البيداء، فرقة نجوم سوف، فرقة أونكور مسعود من باكستان، فرقة الأم من هولندا ، الفرقة الموسيقة الموريتانية، الفرقة الوطنية للفن الشعبي التونسي، فرقة زولاتر باش من ألمانيا، فرقة مازيمبا أمازيغا من اسبانيا.
 
 
 

وقد خصصت محافظة المهرجان يوما خاصا بالإنشادشاركت عديد الفرق الإنشادية المحلية والعالمية ، وبخصوص يوم الافتتاح عرضت ملحمةبعنوان " ملح التراب"وهي ملحمة تاريخية وطنية تحكي عن الاستعمار الفرنسيبالجنوب الجزائري وتقف الملحمة إلى وقائع مجزرة رمضان سنة 1957 واستشهد فيها أزيدمن 140 مجاهد ، ويتغنى فيها 14 فنان محلي و6 فرق فلكلورية من ألحان علي لعبيديتأليف وإخراج الساسي حداد.

وكرم في السهرة الختامية كل من كان لهم بصمة في إنجاح هذه الطبعة وتضمنت كلمة محافظ المهرجان السيد براهيم دويم  وذكر فيها : أننا إستمتعنا طيلة الأيام الماضية بطبوع فنية مختلفة جسدت مختلف ثقافات وفنون شعوب العالم هنا بمدينة الألف قبة وقبة الوادي، وإن ما لمسته من حميمية وود بين جميع المشاركين ومن تفاعل وتلاحم مع المبدعين الذين أحيوا سهرات المهرجان من طرفكم أنتم أبناء مدينة الوادي يجعلني أؤكد أن هذه الطبعة قد حققت ما كنا نصبو اليه من إبراز ثقافاتنا وفنوننا وتقديمها في شكل لائق لضيوف وزوار المدينة من مبدعين وفنانين . وشكر بدوره كل الساهرين على إنجاح هذا المهرجان.

وتلته كلمة الامين العام للولاية السيد : قادري بلقاسم وأشار فيها أنه بعد أربعة أيام من تمتزج وتلاقح ثقافات وفنون شعوب العالم على ارض البطولات أرض الجزائر بمدينة الوادي نصل اليوم وفي خامس أيام المهرجان الدولي لوس في طبعته الثانية إلى المحطة النهائية . وان فعاليات الطبعة الثانية من المهرجان الدولي لوس شاهد جديد على امن واستقرار ربوع الجزائر في ظل القيادة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة  المجاهد الفذ ،أردنا من خلالها أن نؤكد أن هذه الأرض، أرض الشهداء وقبلة الثوار والأحرار، كانت ومازالت وستبقى قبلة أبدية للمبدعين والفنانين من كل بقاع العالم. وأضاف ذات المتحدث  أنه أعجب كثيرا بفناني وفنانات مدينة الوادي الذين مروا على هذا الركح، وقد اكتشفت برفقتكم أصواتا مميزة في مختلف الطبوع الفنية من غناء وانشاد.

وهكذا أسدل الستار على الطبعة الثانية من المهرجان الدولي لوس وسط استحسان الجميع بأنها كانت ناجحة وحققت العديد الأهداف وشرفت مدينة الألف قبة وقبة التي اثبتت أنها تستحق مثل هكذا مهرجانات


webadmin  ،  Sunday 03 January 2016  ،   طبع pdf
التعليقات
الإسم الكامل:
البريد الإلكتروني:

البلد:

التعليق: